الأحد السادس من الصوم: أحد الشعانين

الأحد 09 نيسان/أبريل 2017
الأحد السادس من الصوم: أحد الشعانين

بروكيمنات الرسائل

مُبارَكٌ ٱلآتي بِٱسمِ ٱلرَّبّ، أَلرَّبُّ هُوَ ٱللهُ وَقَد ظَهَرَ لَنا.
-إِعتَرِفوا لِلرَّبِّ فَإِنَّهُ صالِحٌ، لِأَنَّ إِلى ٱلأَبَدِ رَحمَتَهُ. (لحن 3)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل فيلبّي .9-4:4

يا إِخوَة، إِفرَحوا في ٱلرَّبِّ كُلَّ حينٍ، وَأَقولُ أَيضًا: إِفرَحوا.
لِيَكُن حِلمُكُم مَعروفًا عِندَ جَميعِ ٱلنّاسِ، وَٱلرَّبُّ قَريب.
لا تَهتَمّوا بِشَيءٍ، بَل في كُلِّ شَيءٍ فَلتَكُن طِلباتُكُم مَعلومَةً لَدى ٱللهِ بِٱلصَّلاةِ وَٱلتَّضَرُّعِ مَعَ ٱلشُّكر.
وَسَلامُ ٱللهِ ٱلَّذي يَفوقُ كُلَّ فَهمٍ، يَحفَظُ قُلوبَكُم وَبَصائِرَكُم في ٱلمَسيحِ يَسوع.
وَبَعدُ أَيُّها ٱلإِخوَةُ، مَهما يَكُن مِن حَقٍّ، أَو أَدَبٍ، أَو عَدلٍ، أَو نَقاوَةٍ، أَو صِفَةٍ مُحَبَّبَةٍ، أَو حُسنِ صيتٍ، إِن تَكُن فَضيلَةٌ أَو مَديحٌ، فَفي هَذهِ فَلتَكُن أَفكارُكُم.
وَما تَعَلَّمتُموهُ، وَتَسَلَّمتُموهُ، وَسَمِعتُموهُ، وَرَأَيتُموهُ فِيَّ، فَبِهَذا ٱعمَلوا. وَإِلَهُ ٱلسَّلامِ يَكونُ مَعَكُم.

هلِّلويَّات الإنجيل

رَنِّموا لِلرَّبِّ تَرنيمًا جَديدًا، لِأَنَّ ٱلرَّبَّ صَنَعَ عَجائِب.
-رَأَت جَميعُ أَقاصي ٱلأَرضِ خَلاصَ إِلَهِنا. (لحن 3)

إنجيل القدّيس يوحنّا .18-1:12

قَبلَ ٱلفِصحِ بِسِتَّةِ أَيّامٍ، أَتى يَسوعُ إِلى بَيتَ عَنيا، حَيثُ كانَ لَعازَرُ ٱلَّذي ماتَ وَأَقامَهُ يَسوعُ مِن بَينِ ٱلأَموات.
فَصَنَعوا لَهُ هُناكَ عَشاءً. وَكانَت مَرتا تَخدُمُ، وَكانَ لَعازَرُ أَحَدَ ٱلمُتَّكِئينَ مَعَهُ.
أَمّا مَريَمُ فَأَخَذَت رَطلَ طيبٍ مِن مائِعِ ٱلنّارَدينِ كَثيرِ ٱلثَّمَنِ، وَدَهَنَت قَدَمَي يَسوعَ وَمَسَحَت قَدَمَيهِ بِشَعرِها، فَعَبِقَ ٱلبَيتُ بِرائِحَةِ ٱلطّيب.
فَقالَ أَحَدُ تَلاميذِهِ، يَهوذا بنُ سِمعانَ ٱلإِسخَريوطيُّ، ٱلَّذي كانَ مُزمِعًا أَن يُسلِمَهُ:
«لِمَ لَم يُبَع هَذا ٱلطّيبُ بِثَلاثِ مِئَةِ دينارٍ وَيُعطى لِلمَساكين؟»
وَإِنَّما قالَ هَذا لا ٱهتِمامًا مِنهُ بِٱلمَساكينِ، بَل لِأَنَّهُ كانَ سارِقًا. وَإِذ كانَ ٱلكيسُ عِندَهُ، كانَ يَأخُذُ ما يُلقى فيه.
فَقالَ يَسوع: «دَعها، إِنَّما حَفِظَتهُ لِيَومِ دَفني!
فَإِنَّ ٱلمَساكينَ هُم عِندَكُم في كُلِّ حينٍ، وَأَمّا أَنا فَلَستُ مَعَكُم في كُلِّ حين».
وَعَلِمَ جَمعٌ كَثيرٌ مِنَ ٱليَهودِ أَنَّهُ هُناكَ، فَجاؤوا لا مِن أَجلِ يَسوعَ فَقَط بَل لِيَنظُروا أَيضًا لَعازَرَ ٱلَّذي أَقامَهُ مِن بَينِ ٱلأَموات.
فَقَصَدَ رُؤَساءُ ٱلكَهَنَةِ أَن يَقتُلوا لَعازَرَ أَيضًا،
لِأَنَّ كَثيرًا مِنَ ٱليَهودِ كانوا بِسَبَبِهِ يَذهَبونَ، فَيُؤمِنونَ بِيَسوع.
وَفي ٱلغَدِ، لَمّا سَمِعَ ٱلجَمعُ ٱلكَثيرُ ٱلَّذينَ جاؤوا إِلى ٱلعيدِ بِأَنَّ يَسوعَ يَأتي إِلى أورَشَليمَ،
أَخَذوا سَعَفَ ٱلنَّخلِ وَخَرَجوا لِٱستِقبالِهِ، وَهُم يَصرُخونَ قائِلين: «هوشَعنا! مُبارَكٌ ٱلآتي بِٱسمِ ٱلرَّبِّ مَلِكُ إِسرائيل!»
وَإِنَّ يَسوعَ وَجَدَ جَحشًا، فَرَكِبَهُ كَما هُوَ مَكتوب:
«لا تَخافي يا ٱبنَةَ صِهيُون. ها إِنَّ مَلِكَكِ يَأتيكِ راكِبًا عَلى جَحشٍ ٱبنِ أَتان».
هَذِهِ ٱلأَشياءُ لَم يَفهَمها تَلاميذُهُ أَوَّلاً. وَلَكِن لَمّا مُجِّدَ يَسوعُ، حينَئِذٍ تَذَكَّروا أَنَّ هَذِهِ إِنَّما كُتِبَت عَنهُ، وَأَنَّهُم عَمِلوها لَهُ.
وَكانَ يَشهَدُ لَهُ ٱلجَمعُ ٱلَّذينَ كانوا مَعَهُ حينَ نادى لَعازَرَ مِنَ ٱلقَبرِ وَأَقامَهُ مِن بَينِ ٱلأَموات.
وَمِن أَجلِ هَذا ٱستَقبَلَهُ ٱلجَمعُ، لِأَنَّهُم سَمِعوا بِأَنَّهُ قَد صَنَعَ هَذِهِ ٱلآيَة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.